جمعية أطفالنا للصم | تحسين جودة الحياة للأشخاص ذوي الاعاقة في قطاع غزة من خلال التمكين الاقتصادي والضمان الاجتماعي
الأربعاء 28 يونيه 2017 م - 3:47 م
english

تحسين جودة الحياة للأشخاص ذوي الاعاقة في قطاع غزة من خلال التمكين الاقتصادي والضمان الاجتماعي

إن من أهم الأسباب التي تحرِم الاشخاص ذوي الاعاقة في قطاع غزة من سبل العيش الكريم عدم تكافؤ الفرص والافتقار لبنية تحتية سليمة بالإضافة إلى الافتقاد للمهارات العملية التي تؤهلهم للحصول على فرص عمل  لتوفير الاحتياجات الأساسية لهم ولأسرهم.   

من هذا المنطلق وتماشيا مع سياستها وأهدافها نحو خلق مجتمع شمولي، نفذت جمعية أطفالنا للصم على مدار 15 شهرا (يناير 2015 – مارس 2016) مشروع "تحسين جودة الحياة للأشخاص ذوي الاعاقة في قطاع غزة من خلال التمكين الاقتصادي والضمان الاجتماعي" بتمويلٍ من البنك الدولي من خلال مركز تطوير المؤسسات الأهلية الفلسطينية (NDC).

 

وأفاد القائمون على المشروع في جمعية أطفالنا للصم، أن المشروع يهدف إلى تمكين الاشخاص ذوي الإعاقة اقتصاديا واجتماعيا بما يحقق مبدأ الشمولية والاستقلالية ضمن مجتمع يعترف بحقوقهم في الحصول على سبل العيش الكريم.

 

ويشار أن المشروع استهدف خريجي برنامج التدريب المهني في جمعية أطفالنا من الأشخاص ذوي الإعاقة حيث تم خلال فترة تنفيذ المشروع  توفير فرص تشغيل تجريبي لـ 40 شخص من ذوي الإعاقة في مطاعم ومصانع ومناجر في قطاع غزة حيث حصل 14 شخص منهم على فرص عمل دائمة. كما تم انشاء مشاريع صغيرة لعدد 23 من الخريجين في مجالات تربية الدواجن والتجميل والعربات المتنقلة.  هذا وقد تم عقد دورة تدريبية حول ادارة المشاريع الصغيرة لـ 30 شخص من مستفيدي  المشروع  لتقديم المعرفة والدعم اللازم لهم وتسهيل عملية ادارة مشاريعهم الخاصة. بالإضافة إلى ذلك تم عقد عدد من ورش العمل التوعوية والارشاد الوظيفي للمستفيدين وأسرهم والمشغلين. 

 

من جانبه، عبّر محمد، 26 عاما، أحد المستفيدين الصم من مشروع تربية الدواجن، عن رضاه عن مشروعه الخاص الذي تم إنشاؤه من خلال المشروع حيث أفاد قائلا" أن أصبح أخيرا شخصا مستقلا ماديا ومنتجا ذلك شعور لا يوصف."